بوتين: روسيا قادرة على التعامل مع الضغط الغربي وتكتيك شن حرب خاطفة ضدنا لم ينجح

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin

موسكو – الكرمل

شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على أن روسيا قادرة على التعامل مع الضغوطات الغربية، مؤكدا أن تكتيك شن حرب عابرة وسريعة ضد البلاد لم ينجح.

وجاء تصريح الرئيس الروسي خلال اجتماع حكومي طال الشؤون الاقتصادية، وقال الرئيس الروسي في الاجتماع اليوم الاثنين، إن “تكتيكات الحرب الاقتصادية الخاطفة، والهجوم الذي كانوا يعتمدون عليه (ضد روسيا) لم ينجح وهذا واضح بالفعل للجميع ولهم أيضا”.

وأضاف الرئيس بوتين، أن تنفيذ مجموعة من الإجراءات في روسيا لدعم الاقتصاد الوطني منع حدوث ركود اقتصادي وساهم في استقرار التضخم.

وفيما يلي أبرز تصريحات بوتين في الاجتماع:

– التضخم بعد بلوغه الذروة في أبريل الماضي تراجع ووصل بتاريخ 5 سبتمبر الجاري إلى 14.1%، وهناك مؤشرات لبلوغ المؤشر مستوى 12% هذا العام.

– مؤشر التضخم سيواصل التراجع في روسيا.

– تباطأ انكماش الناتج المحلي الإجمالي إلى 4.3% تزامنا مع انتعاش النشاط الاقتصادي.

– يسير الاقتصاد الروسي على مسار النمو.

– عملية التخلي عن الدولار أمر حتمي (لا مفر من ذلك) لروسيا.

– روسيا تواجه عدوانا على الصعيد التكنولوجي والمالي، لكن الحرب الخاطفة الاقتصادية ضدها لم تنجح.

– بلغ فائض الميزانية الروسية في الفترة من يناير وحتى أغسطس 2022 مستوى 137.4 مليار روبل.

– يجري العمل الآن على مشروع الموازنة للعام القادم، ويفترض أن تتصدى الميزانية للتحديات ذات الأولوية التي تواجه روسيا.

– الوضع في سوق العمل لا يزال مستقرا، والبطالة عند أدنى مستوياتها في التاريخ.

وفي السياق ذاته، زادت إسبانيا في أغسطس الماضي (2022) مشترياتها من الغاز الطبيعي من روسيا، فيما خفضتها من الجزائر، وفقا لما ذكرته شركة الطاقة الإسبانية Enagas.

وأظهرت بيانات الشركة أن إسبانيا زادت الشهر الماضي مشترياتها من الغاز الطبيعي من روسيا بنسبة 102.19% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

في حين تراجعت إمدادات الوقود الأزرق من الجزائر، التي تعتبر تقليديا موردا رئيسيا للغاز إلى المملكة، بنسبة 34.8%.

وفي تفاصيل البيانات، اشترت إسبانيا 4505 غيغاواط/ساعة من الغاز الطبيعي من روسيا الشهر الماضي، مقارنة بـ2228 غيغاواط/ساعة في أغسطس 2021.

فيما تم استيراد 9127 غيغاواط/ساعة من الغاز من الجزائر مقابل 13397 غيغاواط/ساعة في الشهر نفسه من العام السابق.

أما بالنسبة لحصة كل دولة من إجمالي واردات إسبانيا من الغاز الطبيعي في أغسطس 2022، فقد استحوذت الولايات المتحدة على 26.5% من الإمدادات، والجزائر (24%)، ونيجيريا (15.3%)، وفرنسا (12.3%)، واحتلت روسيا المرتبة الخامسة بين الموردين الرئيسيين للجزائر (11.8%).

error: Content is protected !!