لبنان وسوريا يناقشان الحدود البحرية بعد اتفاق بيروت مع إسرائيل

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin

بيروت – الكرمل

 قال مسؤول لبناني إن الرئيس ميشال عون والرئيس السوري بشار الأسد بحثا يوم السبت ترسيم الحدود البحرية المشتركة بين بلديهما.

وثار نزاع على الحدود البحرية المشتركة بينهما العام الماضي بعد أن منحت سوريا ترخيصا لشركة طاقة روسية لبدء عمليات تنقيب بحري في منطقة يقول لبنان إنها تابعة له. وجرت عدة اكتشافات للغاز في شرق البحر المتوسط.

وقال عون في وقت سابق إن ترسيم الحدود سيكون التالي بعد أن اتفق لبنان على حدوده البحرية الجنوبية مع إسرائيل، العدو القديم، بعد محادثات غير مباشرة بوساطة أمريكية على مدى سنوات.

وقال المسؤول اللبناني بعد محادثات يوم السبت إن عون أبلغ الأسد أن لبنان حريص على “بدء مفاوضات مع سوريا لترسيم حدودها البحرية الشمالية”. وذكرت إذاعة شام إف إم السورية أن تفاصيل الترسيم لم تناقش بعد وأن الأسد اقترح إجراء محادثات مباشرة عبر وزارتي خارجية البلدين.

وناقش الزعيمان ترسيم الحدود العام الماضي.

وتنتهي رئاسة عون للبنان، الذي يشهد أزمة سياسية واقتصادية عميقة، في 31 أكتوبر تشرين الأول. وأخفق مجلس النواب خلال ثلاث جلسات في انتخاب خلف لعون.

error: Content is protected !!