محكمة كندا العليا: الجنس دون واقٍ ذكري ودون موافقة الشريك يُعتبر اعتداء

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin

اوتاوا – الكرمل

قضت محكمة كندا العليا نهاية الاسبوع بأنّ من لا يرتدي الواقي الذكري أثناء ممارسة الجنس خلافاً لما طلبه منه شريكه يعرّض نفسه للإدانة بارتكاب اعتداء جنسي.

وصدر قرار أعلى سلطة قضائية في كندا بإجماع أعضائها. وجاء في القرار أنّ ’’التخفي‘‘، أي التظاهر باستخدام الواقي الذكري أو نزعه قبل ممارسة الجنس دون موافقة الشريك، يمكن أن يشكّل انتهاكاً للأسس القانونية لممارسة الجنس بالتراضي.

’’صاحب الشكوى الذي يوافق على ممارسة الجنس بشرط أن يرتدي شريكه واقياً ذكرياً لا يكون قد وافق على ممارسة الجنس بدون واقٍ‘‘، كتبت القاضية شيلا مارتن في قرار الأغلبية لخمسةٍ من قضاة المحكمة العليا التسعة.

وصدر القرار في قضية روس ماكنزي كيركباتريك، وهو رجل من مقاطعة بريتيش كولومبيا لم يكن يرتدي الواقي الذكري أثناء الجماع مع صاحبة الشكوى، على الرغم من إصرارها المُسبَق عليه كي يرتديه.

ووفقاً لغالبية القضاة، قدّمت صاحبة الشكوى أدلة تثبت أنها لم توافق على ممارسة الجنس بدون واقٍ ذكري.

وعلى الرغم من اختلاف في الرأي حول الاجتهاد الذي يُطبَق في هذه القضية، يعتقد القضاة الأربعة من الأقلية أيضاً أنّ قاضي المحكمة الابتدائية أخطأ في خلوصه إلى عدم وجود دليل ورفضه تهمة الاعتداء الجنسي.

لذا، من الضروري إجراء محاكمة جديدة، بحسب ما خلصت إليه اليوم المحكمة العليا التي لم تتوصل في قرارها إلى أيّ استنتاج بشأن ما إذا كان كيركباتريك مذنباً أو بريئاً.

وكان كيركباتريك قد تعرّف إلى صاحبة الشكوى عبر الإنترنت في عام 2017 .

ومارس الاثنان الجنس مرتيْن في ليلة واحدة. وقالت المشتكية إنها أصرّت مسبقاً على أن يرتدي كيركباتريك واقياً ذكرياً. وهذا ما فعله كيركباتريك في المرة الأولى، لكنه تخلّف عن القيام به في المرة الثانية.

وقالت صاحبة الشكوى إنها اعتقدت أنّ كيركباتريك، في المرة الثانية، أخذ واقياً ذكرياً آخر عندما استدار لفترة وجيزة إلى طاولة السرير. وأضافت أنها أدركت فقط أنه لم يكن يرتدي واقياً عندما أنزل بداخلها.

وشهدت صاحبة الشكوى بأنها لم توافق على الجماع بدون واقٍ ذكري.

واتهمت الشرطة كيركباتريك بالاعتداء الجنسي. لكنّ قاضياً في بريتيش كولومبيا أعلن تبرئته، إذ قال إنه لا يوجد دليل على أنّ المشتكية لم توافق على الجماع بدون واقٍ ذكري، كما أنه لا يوجد دليل على أنّ كيركباتريك تصرّف بطريقة احتيالية.

وفي عام 2020 أمرت محكمة الاستئناف في بريتيش كولومبيا بإجماع أعضائها بإجراء محاكمة جديدة. لكنّ كيركباتريك استأنف الحكم أمام محكمة كندا العليا التي رفضت الاستئناف.

error: Content is protected !!